استفادة 1227 طالب خلال 12 عام من مركز الأوائل الجامعي للتنمية بالمكلا التابع لجمعية الطالب

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 16 يناير 2017 - 11:58 صباحًا
استفادة 1227 طالب خلال 12 عام من مركز الأوائل الجامعي للتنمية بالمكلا التابع لجمعية الطالب

المكلا / اعلام الجمعية

مركز الأوائل هو أحد المراكز الطلابية التابعة لجمعية رعاية طالب العلم الخيرية بالمكلا ، إذ يستفيد منه 121 طالب سنوياً ، كما استفاد من المركز خلال 12 عام منذ افتتاحه 1227 طالب من طلاب كليات الطب والعلوم الصحية والتمريض والعلوم الادارية والعلوم الانسانية والبيئة .

ويضم تخصصات الطب البشري ومختبرات طبية ومحاسبة ونظم معلومات ومالية ومصرفية وادارة اعمال وتمريض وصحافة واعلام وتربية بدنية وعلوم بيئية وتكنولوجيا اسماك واحياء بحرية .

ويحتضن المركز الطلاب من جميع المديريات منها مديرية تريم وسيئون وغيل باوزير وغيل بن يمين والقطن ورخية ودعون وشبام والسوم والحامي وحجر ودعون ويبعث والريدة وقصيعر والشحر ، وبعض المحافظات الأخرى مثل المهرة وشبوة .

ويتشكل المركز من عدة لجان منها اللجنة الاعلامية والاجتماعية والعلمية  والتوجية والارشاد والصيانة والرياضية والصحية تقوم بعدة أنشطة متنوعة ونوعية .

ويعد المركز حضناً دافئاً ومدرسةً تصقل مواهب وقدرات الطلاب وتصنع منهم جيلاً مسلحاً بالعلم والمعرفة وتوفر لهم البيئة المناسبة للتحصيل والتفوق الدراسي ، وكان للمركز من اسمه نصيب حيث تفوق الطلاب في تحصيلهم العلمي بنسبة لا تقل عن جيد جدا في آخر مستوى دراسي .

ويهدف المركز إلى الارتقاء بالطلاب تعليمياً ومهارياً وثقافياً ليشاركوا في بناء وصناعة مستقبل أفضل لوطنهم ومجتمعهم .

ويوفر المركز البيئة الملائمة للتحصيل العلمي ، وتنمية روح الاخوة بين الطلبة الساكنين بما يؤدي إلى وجود الألفة والتعاون بينهم ، وتدريب أفراد المركز على الجدية في العمل ، وتنمية هواياتهم وابرازها .

ومن جانبه شكر مدير مركز الأوائل الأستاذ رياض أحمد شنتوف جمعية رعاية طالب العلم الخيرية بالمكلا على سخاء العطاء وكرم الرعاية للمركز وادارته وطلابه من خلال الدعم المادي والمعنوي والإسناد في تحقيق تطلعاتهم وآمالهم بما أفضى كل ذلك إلى توفير الجو المناسب للعمل الاداري والتفوق والتحصيل الدراسي وكسب الدرجات العالية .

ومن جانب آخر قال الطالب  ابراهيم صالح خرمان تخصص مالية ومصرفية  بعد تخرجه من الجامعة ” أنه يعجز اللسان عن الكلام والقلم عن الكتابة ، وعبر عن استفادته من هذا المحضن التربوي والعلمي والثقافي حسب تعبيره ، وأضاف ” لقد تعلمت الكثير ، مما ساعدني على التفوق الدراسي ، ساعدني على التعرف على أخوة غاليين على قلبي ، وكان المحضن نعم البيت ، فجر قدراتنا ومواهبنا ، وفي الأخير شكر من كان له دور في المركز الجامعي وخاصة جمعية رعاية طالب العلم الخيرية بالمكلا  .

وأما الخريج جابر راجي لكمان تخصص إدارة أعمال فقد اعتبر المركز حضناً دافئاً تسكن فيه الروح قبل الجسد ، ومدرسة تربوية تهتم بصقل الأخلاق وتصنع الرجال ، وأضاف قائلا :” كان المركز صرحاً تنموياً يهتم بالكثير من المجالات الروحية والفكرية والابداعية تأتي تجعل الطالب بعد تخرجه من الجامعة مهيئاً وجاهزاً في مجال تخصصه أو المجالات الأخرى .كما شكر في ختام كلمته جمعية رعاية طالب العلم الخيرية وإدارة مركز الأوائل الجامعي للتنمية .

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جمعية رعاية طالب العلم الخيرية الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.